News

لينوفو الشرق الأوسط وإفريقيا تعزز التزامها وروابطها مع قنوات التوزيع بإطلاقها"برنامج شبكة الشركاء"

   

لينوفو الشرق الأوسط وإفريقيا تعزز التزامها وروابطها مع قنوات التوزيع بإطلاقها"برنامج شبكة الشركاء"

برنامج جديد يركز على مكافأة وتنمية مهارات شركاء لينوفو في المنطقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 يناير 2013: أعلنت لينوفو (المدرجة بالرمز 992 في بورصة هونغ كونغ، وبالرمز LNVGY في نظام إيصالات الودائع الأميركية ADR)، ثاني أكبر شركة للحواسيب الشخصية في العالم، عن إطلاقها "برنامج شبكة شركاء لينوفو" الجديد الذي يهدف إلى تنمية مهارات شركائها في قنوات التوزيع وتعزيز الروابط معهم في كافة أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا. ويعكس إطلاق البرنامج على مستوى المنطقة التزام لينوفو طويل الأمد بتزويد شركائها الحاليين والمستقبليين بالخبرات والمعارف العميقة والأدوات اللازمة لتعزيز علاقاتهم مع الشركة الصانعة، بما في ذلك مزايا الوصول إلى موارد مجانية عبر الإنترنت وبرنامجاً لمكافأة الولاء.

يتضمن البرنامج ثلاثة مستويات للعضوية – شريك عضو، وشريك ممتاز، وشريك ذهبي – وهو مصمم لتعريف الشركاء الحاليين والمحتملين بمزايا العمل مع لينوفو. ويكافئ البرنامج ولاء العميل من خلال ترقية مستوى عضويته (إلى ممتاز أو ذهبي) حيث يحظى بالمزيد من الموارد والمزايا.

وتعليقاً على إطلاق برنامج الشراكة الجديد، قال جيلالي لحياني، مدير قنوات التوزيع الإقليمي لدى لينوفو الشرق الأوسط وإفريقيا: "نحن نعتبر شركاءنا في قنوات التوزيع ركناً أساسياً في نجاح أعمالنا في ظل سعينا الحثيث لتبوّء المرتبة الأولى عالمياً بين الشركات المصنعة للحواسيب. وتمثل قنوات التوزيع صلة الوصل الأساسية بيننا وبين المستهلكين من الشركات والأفراد، ومن المهم أن يتفهم شركاؤنا جيداً مزايا منتجاتنا وعروضنا".

وأضاف جيلالي: "علاقتنا مع شركائنا هي جوهر نجاحنا سواء في المنطقة أو على الصعيد العالمي، ونحن نستثمر بكثافة في هذه العلاقة، ونحرص على تصميم باقة منتجاتنا بما يمكّن شركاءنا من تحقيق أهدافهم بنجاح. لذلك، نشعر بالحماسة لإطلاق برنامج شبكة شركاء لينوفو، ونتطلع قدماً إلى قطف ثماره بعيدة المدى بدعم ومساندة شركائنا في قنوات التوزيع".

تستند استراتيجية لينوفو للتوزيع في المنطقة إلى دعامتين أساسيتين. فمن جانب، تعمل لينوفو بشكل وثيق مع شركائها لتكوين فهم دقيق للسوق المحلية، وضمان تمايز علامتها التجارية، ومساعدتها في تقديم الخدمة الأفضل للمستهلك في منافذ البيع. ومن جانب آخر، تحرص لينوفو على إبقاء خطوط التواصل مفتوحة على الدوام بين بائعي التجزئة وقنوات التوزيع وشركة لينوفو، ما يتيح للشركاء تطوير خطط أعمال مشتركة. وهذا النموذج المثمر الذي يستفيد منه الجميع يقود في نهاية المطاف إلى تعزيز التناغم والتنسيق بين البائعين وشركة لينوفو، بما يعود بالنفع والربحية على كافة الأطراف المساهمة في عملية البيع".

عن لينوفو

تعتبر لينوفو (المدرجة بالرمز 992 في بورصة هونغ كونغ، وبالرمز LNVGY في نظام إيصالات الودائع الأميركية ADR) ثاني أكبر شركة للحواسيب الشخصية في العالم، وهي شركة تكنولوجيا ومنتجات شخصية تبلغ قيمتها 21 مليار دولار أميركي، تقدم خدماتها للزبائن في أكثر من 160 بلداً في أرجاء العالم. تكرس الشركة كل جهودها لإنتاج حواسيب شخصية وأجهزة إنترنت نقالة فائقة الجودة من حيث التصميم والتصنيع. وترتكز فلسفة أعمال لينوفو على الابتكار، والكفاءة العالية لسلسلة توريدها العالمية، والتنفيذ الاستراتيجي القوي. تأسست الشركة بعد استحواذ مجموعة لينوفو على قسم الحواسيب الشخصية سابقاً لدى آي بي إم IBM، فأخذت تطور وتصنّع وتسوّق منتجات وخدمات تكنولوجية تمتاز بالموثوقية والجودة العالية والأمان وسهولة الاستخدام. تشمل خطوط منتجات لينوفو الحواسيب الشخصية ذات العلامة التجارية الأشهر في هذا المجال "ثينك" Think الموجهة للشركات، والحواسيب الشخصية "آيديا" Idea للمستهلكين، بالإضافة إلى الخوادم ومحطات العمل، وعائلة متنوعة من أجهزة الإنترنت النقالة تشمل الحواسيب اللوحية والهواتف النقالة الذكية. يذكر أن لينوفو لديها مراكز أبحاث كبرى في مدينة ياماتو باليابان، وفي بكين بالصين، وفي مدينة رالي بولاية نورث كارولاينا في الولايات المتحدة. لمزيد من المعلومات يرجى الاطلاع على الموقع www.lenovo.com.